تعليم الباحة يطلق برنامجا ترحيبيا حافلا بالمعلمين والمعلمات الجدد

الإعلام التربوي ........... أكد المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني على سمو رسالة المعلم والمعلمة وعظيم دورهما في المجتمع بالمساهمة في بناء نهضة الوطن كمعول بناء ومصنع وعي ونبراس معرفة ويد طولى في رقي الشعوب وازدهار الحضارات؛ جاء ذلك ضمن تصريح المدير العام بمناسبة انطلاق البرنامج الترحيبي بالمعلمين والمعلمات الجدد المنضمين للعمل التعليمي حديثا في المنطقة. وأشار سعادة المدير العام إلى أن المعلم والمعلمة يعدان من الدعائم الأصيلة للعملية التربوية والتعليمية وركن أساس من أركانها ، لأنهما يحملان أنبل رسالة يقومان من خلالها بإعداد الأجيال وبناء العقول وتوجيه العملية التعليمية في المؤسسات التربوية والتعليمية ، علاوة على دورهم الرئيس في تكوين وبناء شخصية الجيل الجديد لمواكبة طفرة مجتمع المعرفة وبنائها مع مراعاة القيم الإسلامية والتربوية والوطنية وتكريسها في نفوس الناشئة، ومسايرة التطورات الحديثة والتواصل مع أبعاد التقنية المتلاحقة التي هي محل اهتمام العاملين في ميدان العمل التربوي، وجدد الدكتور عبدالخالق الترحيب بهم في مهنتهم السامية ومتمنيا لهم دوام التوفيق والسداد. يأتي ذلك في حين أطلقت الإدارة العامة اليوم الأحد 23 / 11 / 1439 هـ برنامجا ترحيبيا و تدريبيا حافلا للمعلمين والمعلمات الجدد يتضمن عددا من الجلسات التدريبية والمحاضرات وحلقات النقاش بمشاركة عدد من القيادات والمشرفين التربويين للبنين والبنات بهدف تعريف المعلمين والمعلمات الجدد بما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات على ضوء اللوائح المنظمة للعمل التربوي والإداري للمعلمين والمعلمات إلى جانب اطلاعهم على جملة من المعارف والخبرات والمهارات التي تدعم نجاح المعلم في أداء رسالته التربوية ويتضمن البرنامج عدة محاور ومن أبرزها لقاء مفتوح مع مدير العام للتعليم، وحقوق وواجبات المعلم، وأخلاقيات مهنة التدريس، وفرص التطوير المهني والوظيفي، وعلاقة المعلم الجديد بالمجتمع، ونماذج ملهمة من الميدان، واستعراض لتقويم المعلم الجديد خلال عام التجربة، وبرنامج تدريبي لمدة أسبوع كامل على الحقيبة التأسيسية للمعلم الجديد. وينفذ البرنامج العديد من المحاضرات واللقاءات والدورات التدريبية وورش العمل التي يقدمها نخبة من القيادات التربوية والتعليمية والمدربين المعتمدين في التدريب التربوي «بنين وبنات»، مدعوماً بحزمة من المواد التعليمية الإلكترونية والمواد الإثرائية