تعليم الباحة يختتم فعاليات برنامج سفراء الظفر.

اختتمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة فعاليات برنامج سفراء الظفر، صباح اليوم الخميس 20 /11 /1439 والذي استضافت فيها مجموعة من أبناء شهداء الواجب والمرابطين في الحد الجنوبي. وأقيم في شق البنات حفل ختامي بهذه المناسبة نظمه نادي الحي للبنات بالظفير في فندق جولدن توليب ، بحضور عددا من القيادات التعليمية والمشرفات التربويات وعددا من اهالي المنطقة . بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم قدمت طالبات النادي عددا من الفقرات الإنشادية والشعرية التي تعبر عن الفخر والاعتزاز بإخواننا الشهداء والمرابطين في الحد الجنوبي وأكدت مديرة إدارة التوجيه والإرشاد الأستاذة نورة الزهراني خلال كلمتها بهذه المناسبة أن المبادرة التي تدعمها وترعاها وزارة التعليم انطلقت من رؤية وطنية لتكون شاملة لمعاني اللحمة الوطنية، وتنمية المهارات الشخصية والاجتماعية. وتهدف إلى تعزيز قيم الوطن، ونشر جهود الجنود المرابطين على الحد الجنوبي. مبينة أن إدارة تعليم الباحة قد نظمت خلال هذا الأسبوع برنامجًا متكاملاً لطلاب وطالبات "سفراء الظفر" تضمن زيارات صباحية ومسائية لجهات عدة وجولات في أندية الحي والأندية الموسمية والتعرف على المعالم الزراعية والسياحية والحضارية التي تحفل بها منطقة الباحة ، مبيته اعتزازها وفخرها بشهداء ومرابطين الوطن الذين قدموا أرواحهم فداء للدين والوطن والذود عنه، مثمنة جهود جميع اللجان المنظمة والجهات المستضيفة من النادي الموسمي واندية الحي في جميع القطاعات ومقدمة شكرها لجميع الداعمين والجهات التي ساهمت في نجاح هذا البرنامج كما قدمت شكرها وتقديرها لمكتب وفاء بادارة تعليم الباحة بقيادة الأستاذة منى الشهري على مساندتهم وجهودهم البارزة التي كان لها دور كبير في نجاح البرنامج معربة عن سعادتها وجميع منسوبي تعليم الباحة بهذه الزيارة، متمنية أن تكون هذه الزيارة قد نالت رضاهم من خلال البرنامج المعد لهم لزيارة معالم الباحة وكذلك زيارة الأندية الموسمية والمشاركة في فعالياتها المختلفة .وفي ختام البرنامج قدمت ممثلات الداعمين عددا من الباقات والهدايا لأبناء الشهداء والمرابطين تمثلت في شركة سيحان لخدمات المعتمرين والسياحة ،و قاعة الفاضل للاحتفالات ، وجمعية أكناف ودعما من محافظ بني حسن الاستاذ محمد بن معيض . ومن جهته قدم مدير عام التعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق حنش شكره وتقديره للجهات الداعمة على ما قدموه لأبناء الشهداء والمرابطين على الحد الجنوبي مثمنا لهم ذلك الدعم السخي متمنيا من الله أن يكون في ميزان حسناتهم معربا عن شكره للجان المشاركة في برنامج سفراء الظفر على الجهود المبذولة والمشرفة للمنطقة.