اجتماع المدير العام بالمشرفين

الإعلام التربوي

أكد مدير عام التربية والتعليم على عموم المشرفين التربويين بالتوجه نحو المبادرات الخلاقة و خوض التجارب التربوية و بناء المشروعات التطويرية  التي تعزز دور المشرف التربوي في الارتقاء بأداء الميدان التربوي

جاء ذلك ضمن اجتماع عموم المشرفين التربويين بالمدير العام  الأستاذ سعيد بن محمد مخايش الزهراني وحضور المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ محمد مسفر عوض

  تضمن جدول عمل الاجتماع أربعة محاور الأول عن المشروع الشامل لتطوير المناهج  تحدث عنه المشرف التربوي الأستاذ عبد الله فديم حيث أوضح الرؤية التي ينبثق منها المشروع  ومنطلقاته التطويرية وملامح التغيير والتطوير وجهود الإدارة في سبيل تهيئة الميدان لتطبيق المشروع 

بينما تحدث في المحور الثاني مدير إدارة التوعية الإسلامية الأستاذ عبد الله حسين  عن أهم منجزات التوعية الإسلامية التي تحققت للمنطقة خلال العام الحالي 

أما الأستاذ سعيد صالح الزهراني رئيس قسم الإدارة المدرسية  فتحدث عن حركة مديري المدارس للعام الحالي وأوضح  توجه الإدارة الجاد في تطبيق تدوير مديري المدارس  وشموليتها كل المديرين الذين أمضوا في مدارسهم ست سنوات فأكثر  وأشار إلى آلية إعداد الحركة وضوابط تحقيق الموضوعية وفق معايير  مقننة

المحور الرابع تحدث فيه المدير العام عن آليات توحيد الإجراء بين البنين والبنات ودمج الأقسام المتناظرة حيث أوضح بأن مصطلح الدمج يعني توحيد الإجراءات التي يقوم بها  العنصر الرجالي من الإدارات والأقسام المتناظرة في كل من تعليم البنين والبنات  والتي تطبق  نظاما إداريا وماليا موحدا ،  وقدم شكره لمقام الوزارة  لاختيارها الباحة لتكون أول إدارة عامة مع تبوك تنفذ توحيد الإجراء بين البنين والبنات . كما عبرعن اعتزازه بما يحظى به المشروع من دعم ومساندة من صاحب السمو أمير المنطقة وسمو نائبة وسمو وزير التربية والتعليم
وأشاد المدير العام بما صاحب آليات توحيد الإجراء من مواقف جميلة ورائعة لرجال التربية والتعليم بالمنطقة بنين وبنات تمثلت في المبادرات النبيلة  والإيثار عن النفس  حيث كان السؤال الذي يتردد كيف نعمل لا أين أعمل  وكان مصلحة العمل هو الأساس الذي يسعى إليه الجميع

ومن المداخلين

الأستاذ محمد مسفر ( المساعد للشؤون المدرسية)  أكد على عموم المشرفين بدور الرسائل المباشرة وغير المباشرة التي يطلقها المشرف وتأثيرها على الميدان التربوي حول تقويمه للبرامج والمشروعات  وحذر من خطورة دور الرسائل السلبية والمثبطة على المشاريع التطويرية   بينما حث على صناعة النقاط البيضاء  التي تسهم في التفاعل الإيجابي للميدان مع المشروع الشامل لتطوير المناهج  وغيره من المشروعات. 

أما الأستاذ صالح مديس ( مدير مكتب التربية والتعليم بالوسط) فقد أكد على دور التدريب وأهمية تكثيف البرامج التدريبية الفاعلة وطلب من اللجنة المنظمة لاجتماعات الإشراف التربية تقديم تجربة الوسط في مشروع التكامل بين بيئات العمل التربوي

كما تضمن الاجتماع عددا من المداخلات الرامية لتطوير آليات الإشراف التربوي  و أكد المدير العام على دور الإشراف التربوي في دعم الطلاب المشاركين في المسابقات المحلية والدولية  وضرورة تفاعل المشرف التربوي في مجال التجريب التربوي وبنا المشاريع التطويرية للعملية التربوية.

\"\"

\"\"

تصوير / سعيد الرماكي