مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية تتابع إنطلاقة برنامج إرتقاء

الإعلام التربوي :

تابعت مساعدة المدير العام  للشؤون التعليمية انطلاقة الحملات التعريفيه بمبادرة شراكة المدرسة مع الأسرةوالمجتمع المحلي (إرتقاء(والتي تهدف إلى إشراك الأسرة فيالعملية التعليمية والتربوية وتعريفهم وتثقيفهم بالمبادرة ودورها في تعزيز القيم والهويةالوطنية وتعتبر احدى مبادرات برنامج التحول الوطني لوزارة التعليم ، والتي تنصعليها في رؤية  ٢٠٣٠تحت محور مجتمع حيوي، وتأتيهذي الزيارات ضمن متابعات القيادات التعليمية بالمنطقة للمبادرة والتي تستمرلمدة اسبوع حيث قامت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذة نوال الدرمحي وبرفقتهامشرفة وحدة الشراكة بالإدارة سعدية بريد بزيارة لعدد من مدارس محافظة المندق استهلتهابزيارة  لمجمع اروى بنت كريز لتحفيظ القرآنالكريم  ومجمع ربوع الصفح والروضة  الرابعة واطلعت خلالزياراتها على سير العمل والسجلات الخاصة بالمبادرة  ، وأكدت على أهميةالمبادرة وأثرها في رفع مستوى التعليم لدى الطلاب والطالبات  في جميعالمراحل وبينت أن ضعف مشاركة الأسرة في العملية التعليمية له الكثير من الآثارالسلبيه على الفرد وعلى الأسرة وعلى المجتمع وعلى الاقتصاد على المدى البعيد لأنالأسرة هي العنصر الأساسي في العملية التربوية والتعليمية وهي نواة المجتمعالمعرفي كما نوهت على أن الدول ذات الأداء المرتفع لديها ثقافة قوية متعلقةبمشاركه الأسرة  لما له تأثير عالي في مخرجات التعليم  وأوضحتأن تحقيق أهداف التحول الوطني في مفهوم الأسرة المعرفية وإشراكها فيالتعليم  وهي من اولى أوليات العمل في وزاره التعليم  لأن إشراك الأسرة سينعكس على التعليموتطويره.  وفي نهاية الزيارة شكرت المساعدة قائدات المدارس ورائداتالشراكة على جميع الجهود المبذولة في تنفيذ البرنامج داخل المدرسة .

  

 \"\"