تعليم الباحة يطلق مشروع \"ثقافة الحوار ومهارات الاتصال \" في مدارس المنطقة

الإعلام التربوي

عقدت اللجنة التنفيذية لمشروع \"ثقافةالحوار ومهارات الاتصال \"  يوم الثلاثاء18/2/1439هـ اجتماعها الأول بحضور مساعد المدير العام للشؤون التعليمية الدكتور عبدالخالقحنش الزهراني رئيس اللجنة المركزية للمشروع ومدير إدارة النشاط الطلابي الأستاذ عليمديس وأعضاء لجنة المشروع.

وجرى خلال اللقاء مناقشة خطط تنفيذ المشروع,وأبرز المهام والمسؤوليات على مستوى إدارة النشاط, والإدارة التعليمية والمدرسة.

حيث عرض منسق المشروع الأستاذ أحمد الدحيميوصفا للمشروع باعتباره يعنى بنشر ثقافة الحوار وتعزيز مهارات الاتصال من خلال إكسابالطلبة والمعلمين مجموعة من المهارات التي تسهم في ترسيخ ثقافة الحوار والاتصال الإيجابيالفعال وتساعد على تحقيق التعامل الأمثل مع المواقف الحياتية المختلفة والذي يهدف إلى  تعميق الاعتزاز بالدين والولاء للملك والانتماءللوطن ، ونشر ثقافة الحوار ومهارات الاتصال وتعزيز أخلاقيات الحوار بين أفراد المجتمع،والتأكيد على احترام أفكار الآخرين وآرائهم ،ونبذ التعصب وفرض الرأي  المخالف ، وتحصين إفراد المجتمع المدرسي  من الأفكار السلبية ، وإكساب الطلبة المهارات اللازمةللحوار والاتصال الفعال .

كما استعرض الإطار العام للمشروع مشيراًلدور مكاتب التعليم في ذلك من خلال منسقين المشروع في كل قطاع , ومؤكداً على أهميةتدريب الطلاب على الحقيبة التي أعدها رئيس قسم البرامج العامة والتدريب الأستاذ بندرالحريري ومتابعة ذلك في مدارس المحافظة.

بدوره مساعد المدير العام للشؤون التعليمية الدكتور عبدالخالق حنشأشار إلى أن المشروع يستهدف شاغلي الوظائف التعليمية وطلاب التعليم العام وأفراد المجتمعلافتا إلى أن الضوابط الفنية للإطار التنظيمي للمشروع تضمنت أن تكون الفعاليات معززةللمبادئ والقيم الإسلامية الأصيلة والتركيز على الاتجاهات التي ترسخ قيم المواطنة وأنتكون الفعاليات معززة لمشاركة الموهوبين وذوي الاحتياجات الخاصة وأفراد المجتمع , والتنوع والجاذبية والإبداع في التنفيذبما يخدم الدين ومصلحة الوطن وسياسة التعليم.

وخلص الاجتماع في نهايته بمجموعة من التوصياتتضمنت آلية التنفيذ على مستوى الإدارة والمدرسة والسعي لتحقيق أهداف المشروع المنشودةمن خلال البرامج التدريبية التي ستقدم للطلاب وفق الخطة التدريبية للمشروع والتي تتوجبحلة حوارية على مستوى مكاتب التعليم يوم الأربعاء 16/3/1439هـ  لتتيح للطلاب والطالبات فرصة المشاركة وتمثيل المنطقة  في ملتقى الحوار الطلابي الختامي على المستوى المحلي.

 

\"\" 

\"\"