مجددا... تعليم الباحة الأول على مستوى المملكة في موهوب الرياضيات والعلوم

الإعلام التربوي

قاد تميز الطالب \"خالد ماجد الغامدي\"، والذي يدرس بمدرسة التوفيقالمتوسطة بالظفير التابعة لإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة، في مادة الرياضيات،إلى جانب تفوقه الدراسي وشغفه بالبحث العلمي والابتكار، إلى فوزه بالمركز الأول وتحقيقهالميدالية الذهبية على مستوى المملكة في مسابقة \"موهوب الرياضيات والعلوم لعام2017.\"

المسابقة تقيمها مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع بالتعاونمع وزارة التعليم  لطلاب وطالبات التعليم العام،بهدف اكتشاف الطلاب والطالبات المتميزين في مادتي العلوم وإلحاقهم بالبرامج التدريبيةالمتخصصة، والإسهام في بناء جيل قادر على التعامل مع العالم بلغة علمية، وتعزيز الثقةفي القدرة الوطنية على المنافسة الدولية في مجال الرياضيات والعلوم.

وجاء فوز الطالب خالد في مسابقة موهوب العلوم والرياضيات بعد اجتيازه مرحلةالاختبار الإلكتروني في تخصص العلوم، ثم مرحلة الاختبار الورقي، والتي أقيمت بمراكزالنشاط الطلابي على مستوى المملكة، ثم مرحلة الاختبار النهائي للمسابقة، والتي أقيمتخلال الشهر الماضي للطلاب المرشحين للدخول في المرحلة النهائية على مستوى المملكة.

من جانب آخر، هنأ المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الأستاذ سعيد بن محمد مخايش الطالب وأسرته ومعلميه علىهذا الفوز، مثمناً الجهود المبذولة من أسرة الطالب في متابعة ابنهم والحرص على تجسيدالشراكة مع المدرسة فيما يعود على ابنهم بالنفع والفائدة ، وقدم شكره لإدارة النشاطالطلابي ممثلة في النشاط العلمي  ولقسم الرياضيات والعلوم ; وجميع زملائهم ،كما خص بالشكر الوافر قائد المدرسةالأستاذ عبدالله مسفر دماس ومعلم مادة العلوم الأستاذ وليد عطيه الزهراني على جهودهمالحثيثة في تنفيذ الورش التدريبية المتخصصة المصاحبة للبرنامج والتي كرست حب المعرفةوالعلوم والابتكار لدى الطالب وأسرته ، مؤكدا أن الميدان التربوي يزخر بالمواهب التييجب أن تأخذ فرصتها في الإبداع والتألق من خلال رعاية جوانب الإبداع والابتكار لأبناءوبنات هذا الوطن المعطاء ، والقادرة على تمثيل الإدارة في كافة المحافل المحلية و الدولية  .

وأشار المدير العام بأن طلاب وطالبات المنطقة يثبتون على الدوام بأنهمعلى مستوىً عالٍ من القدرة على المنافسة في كافة الأصعدة وأصدق دليل على ذلك استمرارالتميز اللافت لهم في مختلف المسابقات وهو ودليل واضح على جودة مدارس تعليم المنطقةونوعية مخرجاتها المتفردة.

 مؤكدا بأن ما حققه هؤلاء الطلاب والطالبات هونتاج جهدهم ومثابرتهم ومتابعة مدارسهم لهم ، والذي  غرس فيه هذه القدرة التنافسية وحب التعلم وأذكىشغف العلم والرغبة في تبوء قمم هرم التميز، مقدما شكره لكل من ساند لتحقيق هذا الإنجازوالوصول بتعليم الباحة  وأبنائه وبناته إلىمنصات التتويج