بمجموع جوائز قارب (100) ألف ريال : تعليم الباحة يختتم برنامج \"بقيمي أسمو\"

الإعلام التربوي

رعى رئيس محكمة الاستئناف بمنطقةالباحة فضيلة الشيخ عبدالله بن أحمد القرني صباح اليوم الأربعاء الموافق 14 / 1 /1439هـ بقاعة الأمير فيصل التعليمية ختام برنامج \" بقيمي أسمو \" الذي نفذته الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة ممثلة في إدارة التوعيةالإسلامية بحضور مدير شرطة منطقة الباحة اللواء علي بن محمد آل هادي  ومدير عام التعليم بمنطقة الباحة الأستاذ سعيدبن محمد مخايش ومساعد المدير العام لشؤون تعليم البنين الدكتور عبدالخالق بن حنشالزهراني وعدد من مديري الدوائر الحكومية في المنطقة والقيادات التعليمية.

وبدئ الحفل بآيات من القرآن الكريم بعدذلك ألقى  مشرف التوعية الإسلامية الأستاذعلي غرم الله سدران كلمة رحب فيها بفضيلة الشيخ عبدالله وبجميع الحضور واستعرضخلال كلمة برامج ومنجزات إدارة التوعية الإسلامية المنفذة خلال العام الدراسيالحالي والتي من ضمنها برنامج( بقيمي أسمو) والذي نفذ خلال الفصل الدراسي الثانيمن العام المنصرم بمشاركة جميع مدارس المنطقة وعدد من الجهات الحكومية ذات العلاقةوالذي كان له الأثر الكبير  في بناء القيمالإيجابية وتعزيز السلوك السوي بين جميع فئات المجتمع بصفة عامة وفي الوسط التربويوالتعليمي خاصة وما تحققه من  وقاية للطلابوالطالبات من الانحرافات الفكرية والمشكلات السلوكية وإيمانا من الإدارة العامةللتعليم في منطقة الباحة بأهمية تضافر جميع الجهود لبناء شراكة مجتمعية بناءة معمؤسسات المجتمع المحلي التي تعنى بتحصين الفكر والمعتقد ضد الأفكار الهدامة حيثأوضح الأستاذ علي بأن البرنامج تضمن إلقاء (70) كلمة خاصة بالمشروع في مدارسالبنين والبنات وكذلك إطلاق مسابقة الكترونية لعموم المدارس شارك خلالها ما يزيدعن (3000) آلاف متسابق ومتسابقة علاوة على تقديم (37) دورة تدريبية للطلاب صاحبهاطباعة أكثر من (10) آلاف منشور بأحجام مختلفة مبينا أنه قد بلغ قيمة الهداياالعينية والنقدية ما يقارب ( 100) ألف ريال تم توزيعها للفائزين في مناشط وفعالياتالبرنامج، مقدما شكره لسعادة المدير العام للتربية والتعليم الأستاذ سعيد بن محمدمخايش على ما تلقاه إدارة التوعية الإسلامية من دعم ومساندة لجميع برامجهاوفعالياتها .

عقب ذلك ارتجل المدير العام للتعليمبالمنطقة كلمة أكد فيها على شمولية مفهوم التربية ليشمل العديد من الجوانب والتيمن أهمها الجانب الروحي والأخلاقي وهو ما تدعمه جميع برامج وفعاليات إدارة التوعيةالإسلامية المنفذة في المدارس سعيا لبناء شخصية الطالب بناء صحيحا متزنا بعيدا عنالغلو وعن الأفكار الهدامة  مضيفا بأنتعليم المنطقة  قد وضع شمولية مفهومالتربية كأحد أهداف تعليم المنطقة الرامية إلى تعزيز القيم الإسلامية في المجتمعوترسيخ مبدأ الوسطية والاعتدال مع تبصير الوسط التربوي والتعليمي والمجتمع المحيطبالمظاهر السلوكية السلبية التي قد يتعرض لها أبناؤنا وبناتنا  حيث قال سعادته \" أبناؤنا وبناتنا الطلابوالطالبات وشباب الوطن عموما يعيشون مرحلة ثقافية لها خصائصها الفكرية والمعرفيةتتأثر بما يصل إليها من وسائل اتصال متنوعة فرضت على حياتنا متغيرات شتى \"مبينا في كلمته على أهمية إيجاد وسائل ناجعة في ردع جميع الأفكار الهدامة وإحلالالوسطية في القول والفعل بين جميع أوساط المجتمع تمثلا لسنة المصطفى – عليه الصلاةوالسلام –  كما أشار المدير العام إلى أنالمستفيدين من مخرجات البرنامج أكثر من 6٠ ألف طالب وطالبة وما يقارب 12  ألف معلم ومعلمة وإداري وإدارية بجميع مدارسالمنطقة، إضافة إلى فئات المجتمع المحيط بالمدرسة ومؤسساته الحكومية الأخرى ، وبثت الإدارة  رسائل البرنامج وأهدافه وقيمهعبر وسائل الإعلام الحديثة وبطريقة عرض مميزة وجاذبة تحفز على المشاركة فيفعالياته وبرامجه المتعددة ، وتساعد الطلاب والطالبات على إرساء القيم الإيجابيةفي نفوسهم ، بما يحقق الغاية من تنفيذ المشروع .

مثمنا لفضيلة رئيس محكمة الاستئناف علىرعايته ختام البرنامج ومقدما شكره لمدير إدارة التوعية الإسلامية الأستاذ علي غرمالله سدران على جهوده في تنفيذ البرنامج وخص كذلك بالشكر والتقدير مدير إدارةالتوعية الإسلامية السابق الأستاذ علي محمد قعوي الذي ترجل عن العمل بالتقاعد المبكرعلى ما قدمه من أعمال مثمرة إبان عمله السابق متمنيا النجاح والتوفيق للبرامجالقادمة

شهد الحفل في نهايته تكريما للجهاتالمشاركة في تنفيذ برنامج بقيمي أسمو وكذلك للمدارس المميزة في تنفيذ برامجالتوعية الإسلامية.

\"\" 

\"\" 

 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\"