برعاية سمو أمير المنطقة: تعليم الباحة يوقع مذكرة تعاون وشراكة مع الجمعية الخيرية (إكرام)

الإعلام التربوي

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأميرحسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة وقعت الإدارة العامة للتعليمبالمنطقة اليوم الثلاثاء 13 /1 / 1439 هـ مذكرة تعاون وشراكة   مع الجمعية الخيرية لإكرام المسنين (إكرام) بحضورمدير عام التعليم الأستاذ سعيد بن محمد مخايش ورئيس الجمعية الدكتور سعيد بن سعدالمرطان، والتي تأتي ضمن جهود الإدارة العامة للتعليم نحو بناء شراكة مجتمعيةمثمرة مع مؤسسات المجتمع المحلي الحكومية والأهلية بما يدعم  تحقيق أهدافها التي تتضمن العمل على رفع مستوىالتعليم المقدم لأفراد المجتمع بصفة عامة  وللمسنين بصفة خاصة  وفق ما ورد في رؤيةالمملكة 2030 وتوكب التوجهات العالمية في مجال رعاية المسنين لتلبية متطلبات هذهالفئة الغالية واحتياجاتها.

حيث تناولت هذه المذكرة جوانب التعاونبين الإدارة العامة للتعليم والجمعية حول أهمية العمل على مكافحة الأمية وتعليمكبار السن وإتاحة الفرصة لكل من فاته التعليم بتوفير برامج تتناسب مع احتياجاتهموميولهم وخصائصهم النفسية بتوفير بيئة جاذبة تساعدهم لإكمال تعليمهم، وكذلك تتضمن إقامةدورات توعوية وتثقيفية متنوعة في مراكز وأندية الأحياء للمسنين والإشراف عليهاوتقديم الدعم والمساندة لها بالمشاركة مع الجهات الحكومية والأهلية. 

فيما تتضمن هذه الاتفاقية عددا منالبنود يأتي في مقدمتها الاستفادة من الإمكانات التي تتوفر في الإدارة العامةللتعليم بالمنطقة لتنفيذ برامج وفعاليات وأنشطة للجمعية في مجال المسنين والعملعلى إعداد برامج خاصة لرعاية المسنين توفير الخدمات التعليمية المناسبة لهم .

علاوة على تشجيع الجهود الرامية لدعمالبحوث المتخصصة في مجال الحالات التي ترعاها الجمعية، ونشر التوعية بحقوق المسنينبوسائل الاعلام المختلفة والمتاحة وتعريف المجتمع بحقوقهم، ومن ثم المساهمة فيتقديم استشارات هاتفية وإلكترونية متطورة لخدمة كبار السن.

بدوره عبر المدير للتعليم بمنطقةالباحة  الأستاذ سعيد بن محمد مخايش  عن بالغ سعادته برعاية سمو أمير المنطقة لهذهالاتفاقية ، مؤكدًا بأنها تدفع الجميع للقيام بواجبه تجاه كبار السن  وتقديم الرعاية الكاملة لهم على الوجه الأمثل ،من قبل مؤسسات المجتمع من خلال المشاركة المنظمة بالأفكار والمقترحات وتبادلالخبرات والتجارب المتميزة التي تكفل جودة العمل مشيرا إلى دورها في دعم القدرةعلى إعداد القوى العاملة  المتميزةوالمدربة  في مجال خدمة المسنين ، وتعزيزالوصول إلى تصور واضح لنواتج الخدمات المقدمة لهذه الفئة تنسجم مع الرسالة الساميةلديننا الحنيف نحو كبار السن وتوقيرهم وتحقق مبادئ الرؤية الوطنية  التي تدعو إلى تكاتف جهود جميع المؤسسات بمايحقق الصالح العام في جميع المجالات.