المساعدة للشؤون التعليمية تترأس اجتماع عمليات تطبيق نظام الجودة بمكتبها

الإعلام التربوي ..

ضمن خطة الإدارة العامة للتعليم بالباحة لنشر ثقافة الجودة التربويةفي الوسط التربوي  نظمت إدارة الجودةالشاملة اجتماعا خاصا برئاسة المساعدةللشؤون التعليمية الاستاذة نوال الدرمحي  وحضورمشرفة الجودة  الشاملة الاستاذة نوال الميموني  والمساعدات الاداريات يوم الاحد 18 / 8 / 1438  بمكتب المساعدة للشؤون التعليمية لضمان تطبيقالجودة بمكتبها.

حيث تناول الاجتماع عدد من المحاور استهل بمقدمة عن نظام الجودة  لكونها  رافدمن روافد إتقان العمل الذي ننشده في العمل الاداري  وبحث متطلبات الجودة الادارية  للوصول إلى المستوى الذي نطمح إليه وفق مفاهيمالجودة الشاملة .كما أكدت بأن الجودة فلسفة حياة وهي السبيل للتطوير والارتقاء والسعي إلى التحسين والتجويد كما اكدت على أهمية العملبروح الفريق الواحد وتعميق الإحساس بتحمل المسؤولية نحو التطوير والتحسين المستمرللأداء عن طريق تنمية روح العمل التعاوني الجماعي وتنمية مهارات العمل الجماعيبهدف الاستفادة من كافة الطاقات وترسيخ مفاهيم الجودة تحت شعارها الدائم \"أننعمل الأشياء بطريقة صحيحة من المرة الأولى وفي كل مرة\".وتحقيق نقلة نوعية فيالعمليات الادارية التي  تقوم على أساسالتوثيق والإجراءات والتفعيل للوائح والتوجيهات والارتقاء بمستويات الأداء للإداريينمن خلال المتابعة الفاعلة وإيجاد الاجراءات التصحيحية اللازمة وتنفيذ العملياتبطريقة مقننة ومستمرة مع تركيز الجودة على جميع الاعمال الادارية.واتخاذ كافةالاجراءات الوقائية لتلافي الأخطاء قبل وقوعها و العمل على تحسين الأداء بصفةمستمرة والوقوف على المشكلات وتحليلها بالأساليب والطرق العلمية المعروفة واقتراحالحلول المناسبة لها ومتابعة تنفيذها

حيث تمت  مناقشة  ترتيب السجلات الخاصة بالعمليات،  والنماذج الخاصة بكل عملية واعتمادها في سيبرالعمل .وفي نهاية الاجتماع اكدت على ضرورة تطبيق الجودة الشاملة في الاعمالالادارية من خلال تعزيز الايجابيات والعمل على تلافي السلبيات.