مساعد المدير العام يفتتح ملتقى (رفق) الإرشادي

الإعلام التربوي

افتتح مساعد المدير العام لشؤون تعليمالبنين الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني اليوم الاثنين 20 / 7 / 1438 هـ بقاعة الأمير فيصل التعليمية فعاليات ملتقى(رفق ) الإرشادي بحضور  مساعدة المديرالعام لشؤون تعليم البنات الأستاذة نوال بنت علي الدرمحي ومدير إدارة التوجيهوالإرشاد الأستاذ سعيد بن محمد سعيد ومديرة إدارة التوجيه والإرشاد للبناتالأستاذة نورة صالح الزهراني  وعدد من قادةالعمل التربوي والتعليمي   ومشرفي ومشرفاتالتوجيه والإرشاد والمرشدين والمرشدات وعدد من الطلاب والطالبات ( عبر الدائرةالصوتية المغلقة )

بدئ اللقاء بآيات من القرآن الكريمرتلها الطالب أحمد صالح الجاوي من ثانوية السروات أعقبها كلمة منسق البرنامجللبنين الأستاذ عبدالله أحمد حابش أوضح خلالها جهود الإدارة في التصدي للعنف بكافةأشكاله والمبادرة في وضع آلية إجرائية لتحقيق ذلك من خلال تنفيذ العديد من البرامجوالفعاليات والورش التربوية التي تبين أثر الآثار السلبية للعنف المدرسي وكيفيةاستبدالها بأساليب تربوية معينة.

 إثر ذلك ألقى الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهرانيكلمة أوضح خلالها أهمية برنامج (رفق) الإرشادي باعتباره قيمة إسلامية وسجيةإنسانية والطريق الأمثل لبناء الشخصية السوية، والذي يعد أحد الأهداف الرئيسةلإرساء قيم الآمان المدرسي داخل المنشآت التعليمية والتي تتكامل من خلال الجهودالمنظمة داخل المدرسة وخارجها بهدف إيجاد بيئة آمنة ومعززة للسلوك الإيجابي.

 مبينا أنه لن يأتي ذلك إلا من خلال الاهتمام بحماية الطلاب من مظاهر العنفبأشكاله المتعددة وتعزيز دور المدرسة في التعامل التربوي مع مشكلة التعنيف بمايحقق للطالب والطالبة التوافق النفسي والاجتماعي من خلال بيئة مدرسية آمنة بكافةمكوناتها المختلفة.

 وأشار الدكتور عبد الخالق إلى أهمية دعمالبرنامج والتوسع في تطبيقه بمشاركة الجهات ذات العلاقة والعمل على استثمار نتائجالدراسات التربوية والبحوث العلمية في هذا المجال بما يعزز مقومات البيئة المدرسيةالآمنة لتحقيق جودة التعليم وشموليته لجوانب حياة الطلاب ليكونوا أعضاء صالحينومشاركين في مسيرة التنمية الوطنية المباركة

مضيفا بأن برنامج (رفق) يستهدف جميعالطلاب والطالبات في المنطقة ومن له علاقة بالعملية التربوية والتعليمة، وتستمربرامجه المتنوعة على مدار العام الدراسي لتنهج مسارات مختلفة من حيث آليات التنفيذوتنوع الفعاليات والاهتمام بالجوانب التوعوية والتثقيفية التي تعتمد على تفاعلالطالب والطالبة مع مفردات البرنامج إلى جانب العمل على متابعة مظاهر العنف إنوجدت ورصدها وبحث أسبابها وأوجه معالجتها

مؤكدا على أهمية تبصير الطلابوالطالبات والعاملين في المدرسة وأولياء الأمور بمفهوم العنف وأسبابه وأشكالهالمختلفة، وتهيئة البيئة التربوية والأسرية المناسبة للطالب بما يحقق لهم حياةآمنة مطمئنة كريمة، ، كما قدم الدكتور عبدالخالق شكره لفريق عمل البرنامج فيإدارتي التوجيه وإرشاد للبنين  ممثلا فيمديرها الأستاذ سعيد محمد سعيد   و وللبناتالأستاذة نورة صالح الزهراني وقادة وقائدات المدارس ولمنسقي البرنامج في البنينالأستاذ عبدالله حابش وللبنات الأستاذة سعدية محمد بريد على جهودهم في إبرازالملتقى وتنظيم المعرض المصاحب له بالصورة التي تساعد على نشر ثقافة البرنامجوأهدافه وخص بالشكر كذلك المؤسسات الداعمة للبرنامج من القطاع الحكومي والخاصالمتمثلة في جمعية التنمية الاجتماعية ( معين ) ومستشفى الصحة النفسية ببلجرشيومؤسسة جلسات ومؤسسة الصافي على تعاونهم البناء في تنفيذ البرامج التربويةوالتعليمية التي تخص البرنامج   ولكل من ساهمفي فعالياته وبرامجه المتعددة .

في ختام الملتقى كرم الدكتور عبدالخالقالجهات الداعمة واللجان العاملة في البرنامج بالدروع التذكارية والشهاداتالتقديرية.

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\"