الإدارة العامة لتعليم الباحة تحتفل بالمعلمات المتقاعدات.

 الإعلام التربوي ..

احتفلت الإدارة العامة لتعليم الباحة ممثلةفي إدارة شؤون المعلمات مساء يوم الخميس 17 / 6 / 1438 هـ حفل تكريم المعلمات المتقاعداتممن أنهين خدماتهن الوظيفية حتى تاريخ 1 / 7 / 1437 هـ  بفندق ساف والبالغ عددهن (130) معلمة متقاعدة وبحضورمساعدة المدير العام لشؤون تعليم البنات  الأستاذةنوال بنت علي الدرمحي ومساعدة مدير إدارة شؤون المعلمين بالإدارة و مديرات مكاتب التعليمومديرات الإدارات والمشرفات التربويات وعدد من مديرات المدارس .

  حيث بدئ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ثم عرض عبر الشاشة الالكترونية  رسالة شكر وامتنان للمحتفى بهن من مدير عام التعليمبالمنطقة الاستاذ سعيد محمد مخايش حيث عبّر عن بالغ تقديره وجميل امتنانه لكل الجهودالمبذولة والعطاء المتميز الذي تشهده مدارس تعليم الباحة ، كما أشار إلى أن الوفاءوالعرفان لأهل الحق والبذل أمر واجب هذه الليلة وقال: هو رمز في تكريم كل من بذلت وأعطتوقدمت لبنات الباحة وتعليم الباحة حيث أنهن حملن هذه الأمانة على عاتقهن وأدينها بكلجد وإخلاص، راجيا الله لهن أن يكن مباركات أينما كانوا وحيثما رحلوا، مشيرا إلى مكانتهنبامتهانهن مهنة الأنبياء والرسل وهي مهنة التعليم التي تظل على مر العصور لها مكانتهاالتي تميزها عن غيرها من المهن، مؤكدا بأن منجزاتهن ستظل محفورة في نفوس أجيال هذاالوطن، مبينا بأن هذه المحطة من المحطات الحياتية الإلزامية وليست النهائية فالعمربقي فيه الشيء الوفير لتقديم ما يخدم الوطن وأبنائه. كما تقدم بالشكر إلى مساعدة مديرعام الشئون التعليمية بمنطقة الباحة (بنات) ولإدارة شؤون المعلمات على جهودهن وحرصهن على إخراج هذا الحفل البهيج بالصورةالمشرفة.

كما تم عرض كلمة المساعد للشؤون المدرسية الأستاذ عمر هجاد عبر الشاشة الإلكترونية  جاء فيها \" كان الحمل ثقيلاً ،والعطاء كبيراً ، والأداء متميزاً،  فكان التكريم لزاماً ، والدعاء ختاماً \" ثم عرضت كلمة مدير إدارة شؤون المعلمين الأستاذ عبدالله خضران  للمحتفى بهن قدم فيها شكره الجزيل على مادأبت عليه الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة في تكريمها للمعلمات المتقاعدات في كل عاموعلى ما لمسوه من مشاعر صادقة ملؤها الحب والتقدير والاحترام لما بذلوه من جهود طيلةفترة عملهن في الميدان التربوي كما اعرب فيها عن سعادته بهذا الجمع من المتقاعدات اللاتيقضين خدمتهن في تعليم وتربية بنات هذا الوطن الغالي وقدمن لهن الكثير والكثير ، كمادعى إلى إكمال مسيرتهن في العطاء وأن يشمرن سواعدهن ويغرسن الخير في هذه الأرض الطيبةبشتى الطرق ويسقونه بمداد التفاني والإخلاص . وموصلا شكره لكل من ساهم في إقامة هذاالاحتفاء.

إثر ذلك ألقت المساعدة للشؤون التعليميةكلمة رحبت فيها بالحاضرات والضيفات، مؤكدة في كلمة ألقتها بهذه المناسبة إن من يعملفي مجال التعليم يعرف تماما بأنه مجال خصب للعطاء الوطني عبر تربية الناشئة وتعليمهموتوجيههم فكريا وتربويا، لذلك لن يكون التقاعد محطته الأخيرة؛ بل هو الانطلاقة نحوعطاء آخر، مبينة بأن تعليم الباحة  لا يمكنهأن يغفل كل هذه الجهود والعطاءات ، كل من عملت فاجتهدت وأخلصت ، كل من صبرت وثابرتوتحملت من أجل تبليغ رسالتها العلمية ، لهذا جاء احتفالنا فالوطن بحاجة لكل مواطن يحملالنور في علمه وتجاربه وخبراته وفكره، شاكرة كل من ساهم ورعى الحفل والشكر موصول لكلمن ساهم في إخراج هذا الحفل الذي جاء تتويجا لسنوات طوال من المسيرة العلمية، راجيةالله بأن يجعله في ميزان حسناتهن، وخصت شكرها لإدارة شؤون المعلمات على الجهود المبذولةلإخراج هذا الحفل بهذه الصورة المشرفة

كما قدمت مساعدة مدير شؤون المعلمات الاستاذةنورة الزهراني كلمة رحبت فيها بالمعلمات المتقاعدات والضيوف وأعربت عن وافر شكرها وتقديرهاللمتقاعدات منوهة بأن أحق الناس بالفخر هو من يعمل في التربية مباركة  تاريخهن المشرف والذي قدم من سنين حياتهن.

 هذا وقد تنوعت من بعدها فقرات الحفل الخطابي من أناشيدترحيبية ومشاهد تمثيلية  وقصائد شعرية شاركتبها مدارس المنطقة . 

    وفي ختامالحفل قامت مساعدة المدير بتكريم المعلمات المتقاعدات بالدروع والهدايا التذكارية مقدمةشكرها وتقديراها للمدارس المشاركة والقائمات على الحفل


\"\"

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\" 

\"\"